ترامب يحرج ”أمير قطر” على الهواء مباشرة .. وتميم: نحن أصدقاؤكم وليس السعودية والإمارات ‎(فيديو)

أمير قطر وترامب

2019-07-09م الساعة 08:18م (بويمن - متابعات)

أعرب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن شكره لأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، على توسيع قاعدة "العديد" الجوية العسكرية على حساب بلاده، لكي تستضيف مزيدا من العسكريين الأمريكيين.

وقال ترامب، في كلمة ألقاها خلال مأدبة عشاء أقامها وزير المالية الأمريكي، ستيفن منوتشين، على شرف أمير قطر، مساء أمس الاثنين: "أنت حليف عظيم، وساعدتنا بمنشأة عسكرية رائعة (قاعدة العديد) ومطار عسكري لم ير الناس مثيلا له منذ وقت طويل".

 


قد يهمك ايضاً:

- عاجل : السيسي يهرب إلى هذه الدولة .. وهتاف ‘‘الشعب يريد إسقاط النظام‘‘ يدوي في مصر .. وميدان التحرير يعلن الثورة(فيديو)

 

- بالصور.. ملك الأردن يتنكر بملابس ”رجل مسن” لكشف الفساد في إحدى مؤسساته الحكومية (شاهد كيف بدا شكله؟)


 

- صحيفة عكاظ: قرار جديد لو تم تطبيقه فإن 60% من مطاعم وكافيتريات السعودية ستغلق أبوابها..!!

 

- في بيان ناري فاجأ الجميع .. جميل عزالدين يتبرأ من ‘‘الشرعية‘‘ .. ويكشف فضيحة مدوية من ‘‘قلب‘‘ الرياض

 

- عاجل : اندلاع الحرب العالمية الثالثة .. وإيران تعلن الحرب الشاملة وتتوعد السعودية .. وبن سلمان يقلب الطاولة على الجميع
 

 

- عــاجل : وفاة رئيس دولة عربية قبل قليل .. شـاهد من يكون ؟

 

- وأخيرًا .. السعودية تعلن الرد الحاسم رسميا على الهجوم الإرهابي على أرامكو .. ومجلس الأمن يتحرك وروسيا تحذر

 

 


 

وأضاف ترامب، مخاطبا الشيخ تميم ووفده: "وحسبما أفهم، تم خلال ذلك استثمار 8 مليارات دولار، والحمد لله كانت أغلبها من أموالكم وليس أموالنا. وبالحقيقة، الأمر أفضل من ذلك، حيث كانت كلها من أموالكم".

واتفقت الولايات المتحدة وقطر، في يناير 2019، خلال أعمال الجولة الثانية من "مؤتمر الحوار الاستراتيجي" بين البلدين، على توسيع السلطات القطرية قاعدة "العديد"، التي تحتضن حاليا نحو 11 ألف عسكري أمريكي، وذلك على حساب الدوحة التي تقدمت بهذه المبادرة.

وتعتبر "العديد" أكبر قاعدة عسكرية للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، وتمثل مركزا أساسيا لانطلاق عمليات قواتها الجوية في المنطقة، كما تعد من أهم ضمانات العلاقات الوثيقة بين البلدين، والتي تسعى قطر إلى تعزيزها في ظل الأزمة الخليجية وخلافاتها مع السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص